انعقاد اجتماع هام في المجمع الإداري بمدينة زليتن

لمتابعة الأوضاع الصحية والوقوف على المستجدات في مدينة زليتن بعد الارتفاع المفاجئ لمنسوب المياه الجوفية في بعض مناطق المدينة، شارك مدير عام المركز الوطني لمكافحة الأمراض الدكتور “حيدر السائح” صباح السبت الموافق 3 فبراير 2024، في الاجتماع الهام داخل المجمع الإداري بمدينة زليتن.

وذلك بحضور رئيس المجلس الأعلى للدولة السيد “محمد تكالة” ووزير الحكم المحلي السيد “بدر الدين التومي” وعميد البلدية وبعض المسؤولين من مختلف القطاعات بمدينة زليتن؛ حيث أكد رئيس المركز خلال كلمته على أهمية توحيد الجهود والعمل على معالجة الصعوبات لتسهيل مهام العمل لكل الفرق داخل المناطق المتضررة؛ منوهًا بأن الوضع الوبائي بالمنطقة مطمئن وتحت السيطرة، وأن جميع التحاليل التي أجريت على الحشرات بالمنطقة سليمة، ولا تحمل أي ميكروبات ضارة، داعيا الجميع إلى عدم القلق والخوف، وعدم تهويل الأزمة واستقاء الأخبار من المصادر الموثوقة والرسمية للدولة، لتلافي نشر الذعر والخوف بين أهالي المنطقة.

كما أشار الدكتور “حيدر السائح” مدير المركز الوطني لحزمة الإجراءات الاحترازية والاستباقية لاحتواء أي خطر من الأمراض التي قد تظهر في مثل هذه الظروف؛

وقام بزيارة ميدانية للمناطق المتضررة من الارتفاع المفاجئ لمنسوب المياه الجوفية، اضطلع خلالها على بعض البرك والمستنقعات المتكونة جراء هذا الارتفاع المفاجئ لمنسوب المياه الجوفية.

وقام المركز الوطني لمكافحة الأمراض بتقديم محطة لتحلية المياه بسعة 72000 لتر في اليوم للبلدية كحل بديل للمياه الجوفية إلى حين انتهاء الأزمة.

آخر تحديث 2024-02-03 الساعة 22:27

شارك معنا
0 التعليقات
Inline Feedbacks
عرض جميع التعليقات