زيارة فرق المركز الى مدينة زليتن

يواصل المركز الوطني لمكافحة الأمراض خطواته الاستباقية والاحترازية للحفاظ على صحة المجتمع نتيجة لارتفاع منسوب المياه الجوفية في مدينة زليتن من الأضرار التي من المحتمل حدوثها في مثل هذه الظروف البيئية الصعبة، بعد تكون البرك واختلاط مياه الشرب مع الصرف الصحى مما يهيئ الظروف لانتقال الأمراض المنقولة بالمياه .

حيث توصل  فرق المركز الوطني لمكافحة الأمراض يوم الخميس الموافق 1 فبراير 2024 عملها داخل المدينة كل حسب مهامه المناط بها للوقوف على مستوى الوعي الصحي في المناطق المتضررة جراء الارتفاع المفاجئ لمنسوب المياه الجوفية وأضراره على المواطنين. وذلك بجمع العينات من البرك المتكونة للتأكد من خلوها من الحشرات والبعوض الناقل للأمراض.

كما تم توزيع مطبوعات ومنشورات في بعض الأحياء والمناطق المتضررة للتوعية بأهمية التأكد من سلامة مياه الشرب واتباع الشروط الصحية المعتمدة لتعقيم المياه.

آخر تحديث 2024-02-03 الساعة 19:24

شارك معنا
0 التعليقات
Inline Feedbacks
عرض جميع التعليقات