إجلاء مرضى الليبيين الموفدين للعلاج في الصين

أخر تحديث

قال مدير عام المركز الوطني لمكافحة الأمراض أ.د بدر الدين بشير النجار إنه تم إجلاء مرضى الليبيين الموفدين للعلاج في جمهورية الصين الشعبية وذلك بالتنسيق مع الملحق الصحي بالسفارة الليبية بالصين د.محمود عبدالحق.

جاء تصريح مدير عام المركز الوطني خلال مداخلة هاتفية أجراها مع القناة الصحية FM التابعة للمركز الوطني لمكافحة الأمراض, حيث أوضح د. النجار أن العدد الكلي لليبيين الموفدين للعلاج فى الصين بالمرافقين 12 مواطنا, تم إجلاء 9 منهم فيما تبقى 3 مواطنين لغرض استكمال إجراءات السفر.

وأشار د. بدر أنهم خضعوا للكشف الطبي الكامل من قبل السلطات الصينية قبل مغادرتهم إلى دبي ومن ثم إلى جمهورية تونس.

وعن الوضع الصحي لهم , أكد د.بدر أنه وبالتنسيق مع وزارة الصحة التونسية, والسفارة الليبية بتونس أكد خلوهم من فيروس كورونا المستجد وأنهم بصحة جيدة.

وعن موعد عودتهم إلى ليبيا , أفاد مدير عام المركز الوطني لمكافحة الأمراض, أن اثنين منهم قد عادوا بالفعل إلى البلاد, وأن المركز الوطني على تواصل معهم ومراقبتهم صحيا بعد أن اتخذوا إجراءات الوقاية اللازمة من المركز, إلى حين انتهاء فترة الحضانة ” 14 يوما ” , مشيرا إلى أن باقي العدد سيصل البلاد اليومين القادمين.

وفي ختام مداخلته الهاتفية مع القناة الصحية التابعة للمركز الوطني لمكافحة الأمراض ثمن د.بدر الدين النجار الدور الذي قامت به السلطات الصحية في الجمهورية التونسية في متابعة الحالة الصحية للمواطنين الليبيين بالتنسيق والتواصل مع المركز الوطني, والدور الذي قامت به د.نصاف بن عليه مديرة المرصد التونسي للأمراض الجديدة والمستجدة في تواصلها مع المركز ومتابعتها للحالة الصحية للمواطنين الليبيين والتأكد من سلامتهم, مشيرا إلى الجهود الذي قام بها كل من الملحق الصحي بالسفارة الليبية في الصين والمكتب الصحي بالسفارة الليبية في تونس.

شارك معنا
أضف تعليق